ترامب يغرد: عزل قطر يشكل  “بداية نهاية” الإرهاب !!
تغريدة ترامب تعليقا على قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر

التغريدات دفعت وزير الخارجية الألماني إلى اتهام ترامب بإثارة التوتر في الخليج :

في تغريدات نشرها الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” على توتير اعتبر فيها أن عزل قطر يشكل بداية نهاية رعب الارهاب موضحا أن كل الدلائل تشير إلى قطر في تمويل التطرف الديني ، إضافة إلى التاكيد على أن افتعال الأزمة مع قطر كان مخططا له،حتى على الرغم من استضافة الدولة الخليجية الصغيرة أكبر قاعدة جوية أمريكية في المنطقة.

في التغريدة التي نشرها على تويتر كتب :”أثناء زيارتي للشرق الأوسط طلبت من قادة دول المنطقةضرورة وقف تمويل الجماعات المتطرفة، فأشاروا إلى قطر”

وكتب ترامب على تويتر أن زيارته الأخيرة للشرق الأوسط “تؤتي ثمارها بالفعل” وصور الخطاب الذي ألقاه في السعودية على أنه مصدر الإلهام لقرار القوى العربية في قطع علاقاتها مع قطر احتجاجا على ما تقول إنه دعم الدولة الخليجية للإرهاب.

وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى على تويتر “من الجيد للغاية رؤية زيارة السعودية مع الملك و50 دولة أخرى تؤتي ثمارها بالفعل ، قالوا إنهم سيتخذون موقفا صارما من تمويل التطرف وكل الإشارات كانت لقطر. ربما تكون هذه هي بداية النهاية لرعب الإرهاب!”.

تناقض بين تصريحات ترامب وتصريحات كبار المسؤولين في الخارجية الامريكية و البنتاغون :

هذا وتأتي تغريدات ترامب  مناقضة لتصريحات كبار المسؤلين في الخارجية الامريكية و البنتاغون ، حيث قال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون أن مسؤولي الإدارة الأمريكية شعروا بالصدمة لقرار السعودية قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في خطوة منسقة مع مصر والبحرين والإمارات.، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لم يجر إبلاغها بالقرار إلا قبل إعلانه مباشرة،و أعلنو يوم الاثنين أن واشنطن ستحاول تهدئة الأجواء بين السعودية وقطر مؤكدين أن الدوحة مهمة للغاية للجيش الأمريكي .

هذا و قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر إن الولايات المتحدة تتواصل مع جميع الأطراف في الشرق الأوسط “لحل القضايا واستعادة التعاون”.وأضاف “الولايات المتحدة لا تزال تريد عدم تصعيد هذه القضية وأن تُحل على الفور من خلال الالتزام بالمبادئ التي حددها الرئيس فيما يتعلق بالقضاء على تمويل الإرهاب والتطرف”.

وعلى الرغم من إشادة ترامب بالخطوة التي أقدمت عليها الدول العربية، أثنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) مجددا على قطر لاستضافتها القوات الأمريكية و”التزامها الدائم بالأمن الإقليمي” ، حيث يتمركز نحو عشرة آلاف جندي أمريكي في أكبر قاعدة جوية أمريكية في الشرق الأوسط، حيث تعتبر مقر القيادة العسكرية لمنطقة الشرق الاوسط، و قاعدة انطلاق للضربات التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم داعش الذي يسيطر على أجواء من العراق وسوريا.

تقرير قناة روسيا اليوم من هنا