الاحتلال الإسرائيلي يحذر من أن وقف دعم قطر لحماس سيؤدي إلى تدهور الوضع
الاحتلال الإسرائيلي

ترجمة أبو مصعب حميد صحيفة يديعوت احرونوت واي نت نيوز

الجيش الاحتلال الإسرائيلي يحذر من أن وقف دعم قطر لحركة حماس يمكن أن يؤدي إلى تدهور الوضع الإنساني في القطاع ، مما قد يؤدي إلى نشوب نزاع عسكري .
مجلس الوزراء الأمني يوافق على خفض إمدادات الطاقة إلى غزة بنسبة 35٪ وتحصل إسرائيل على أموال الكهرباء من الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية .
وقد طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخرا تقليص حجم الأموال التي يتم تحصيلها من أموال الضرائب لدفع الكهرباء في القطاع .
وستواصل إسرائيل تزويد غزة بقيمة 65 مليون شيكل من الكهرباء شهريا .وبسبب أزمة الكهرباء في القطاع،كان يحصل كل منزل فلسطيني على متوسط حوالي ست ساعات من الكهرباء يوميا .


كما بحث مجلس الوزراء الامني امكانية التصعيد في قطاع غزة في ضوء مخاوف قطر التي لا تزال معزولة وسط ازمة دبلوماسية متنامية في العالم العربي ، من أن قطرستوقف دعمها لحركة حماس .


وقدم رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي الفريق غادي إيسنكوت، ومدير المخابرات العسكرية، اللواء هيرزي هاليفي، ومنسق الأنشطة الحكومية في الأقاليم، اللواء يواف موردخاي، إحاطة إلى الوزراء بشأن الوضع، حذر الجميع من تدهور الوضع الانساني في قطاع غزة .


وبينما يعتقد الجيش الإسرائيلي أن حماس غير معنية بالصراع العسكري مع إسرائيل في هذا الوقت، إلا أن الجنرالات أشاروا إلى أنه يجب على إسرائيل مع ذلك أن تكون مستعدة لصراع ما إذا كان أحد الطرفين يسيء تقدير أفعال الجانب الآخر .


وتعتبر قطر حاليا الممول الرئيسي للنشاط المدني في قطاع غزة ، وإذا توقف هذا الدعم بسبب مقاطعة دول الخليج ضد الدوحة، فإن الوضع الإنساني في القطاع قد يتدهور، مما يؤدي إلى تصعيد عسكري محتمل أيضا .


ووفقا للإحاطة المقدمة إلى الوزراء، لا يتوقع أن تأتي مصر أو الرئيس الفلسطيني محمود عباس لمساعدة سكان غزة، وليس أمام إسرائيل أي خيار سوى التصرف بحذر شديد لمنع تصعيد الوضع .


كما قدم الجيش الإسرائيلي للوزراء تقييماته حول كيفية رد حماس على مشروع الجدار تحت الأرض الذي يهدف إلى وقف الأنفاق من غزة للعبور إلى إسرائيل .