أغنية Despacito  الإسبانية تسهم في إنعاش اقتصاد الجزيرة التي صورت فيها
دسباسيتو الأكثر مشاهدة بالعالم تشجع السياحة بالمنطقة التي صورت بها

دسباستو شاهدها ثلث سكان العالم منذ انطلاقها  :

أسهمت الأغنية الأسبانية “ديسباسيتو despacito”، الأغنية الأكثر مشاهدة في الإنترنت منذ يناير 2017 والأكثر تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي بوقت قياسي ، أسهمت شهرة الأغنية إلى إنعاش الاقتصاد في الجزيرة الكاربية ” بورتوريكو ” حيث زاد عدد السياح إلى 45 % .

الأغنية التي تعني بالعربية ” ببطء”، حققت حوالي 2 مليار  و500مليون مشاهدة حول العالم ، واحتلت قائمةبيلبورد لأفضل 100 أغنية لمدّة 5 أسابيع.

الأغنية التي أثارت اهتمام السائحين الأجانب لمعرفة المكان الذي صور المغني فيهه أغنيته ، حيث يمتاز تصوير الأغنية و البيئة التي تصورت فيها بالجاذبية و الطبيعة الجميلة ،ـ الأمر الذي أدى إلى زيادة السياحة لتلك الجزيرة الكاريبية بنحو 45% ، وخصوصا للأماكن التي تم تصوير الأغنية بها .

الأمر الذي أدى بمطرب الأغنية لويس فونسي ، إلى نشر صورة من موقع تصوير الكليب عبر انستجرام ،حيث لاقت العديد من الإعجابات ، وشكر فيها كل من بذل جهد في إصدار الأغنية ، إضافة إلى قيام متعهدي الوكالات السياحية في الدولة الناطقة بالإسبانية  إلى إدراج الأماكن التي ظهرت في فيديو كليب الأغنية ضمن الجولات السياحة لزيادة نسبة الأرباح ، خصوصا “كلوب لا فاكتوريا” في منطقة سان خوان القديمة و منطقة “لا برلا سكتور”.

الأغنية الأسبانية الثانية التي تستحوذ على العالم :

ديسباسيتو هي أغنية من غناء  المطرب البورتوريكي لويس فونسي، ومطرب الراب دادي يانكي، وتعد هذه هي الأغنية الإسبانية الثانية التي تحتل المركز الأول في القائمة، بعد الأغنية الإسبانية الشهيرة “مكارينا”.

الأغنية تمتاز بإيقاع مليئ بالحيوية وهو إيقاع لاتيني مميز ، وخليط بين الراب و الإيقاع جعلت منها مزيج مميز جذب الجميع من الكبار و الصغار ومختلف الجنسيات ، وعلى الرغم من أن البعض وصف كلمات الأغنية بالإباحية إلى أن العديد من الاطفال تفاعلو بشكل كبير مع الأغنية ،حيث انتشر فيديو لأب اعتاد تشغيل الأغنية لابنته و التي لا تقاوم الرقص عند سماع الأغنية .

الأمر الذي ساهم بنجاح الأغنية بشكل أوسع وهو قيام النجم العالمي جاستن بيبر بإعادة تقديم الأغنية بتوزيع جديد، وإضافة مقاطع باللغة الإنجليزية بصوته فيها .

ووفقا لموقع socialblade العالمي،فإن المغني البورتوريكي لويس فونسي أصبح يحقق نسبة ربح شهرية من جراء نجاح الأغنية يتراوح بين 177 ألف إلى 2 مليون دولار شهريا، بينما يحقق ربح سنوي يصل إلى 34 مليون دولار.