محاكمة موجهة من قرد ضد مصور فوتوغرافي !! تعرف السبب

 صورة سيلفي أربكت حياة مصورها  بعد التقاطها عن طريق الصدفة.

في قضية غريبة من نوعها رفعت منظمة  الأشخاص الذين يطالبون بمعاملة مساوية للحيوانات ” بيتا” دعوى قضائية ضد مصور ، تتهمه فيها  بانتهاك حقوق الطبع والنشر والملكية الخاصة لقرد في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا لما نشرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية،  فإن الصورة التي التقطها المصور الفوتغرافي “ديف سلاتر”  لأحد القردة وهو يبتسم، فازت بجائزة أفضل صورة للحياة البرية، ونشرت حوالي  50 مليون مرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

الصراع الذي خاضه مصور الصورة  هو نقل بعض المواقع الإلكترونية للصورة  دون حفظ حقوق ملكيته لها، حيث ادعى البعض أن حقوق الملكية ترجع للقرد نفسه، حيث أطلقت الجمعية السابقة الذكر  نزاعا للحصول على أحقية القرد في أموال الصورة وإدارتها ، حيث شهدت محكمة الاستئناف “ناينث سيركيت”، قضية وجهتها المنظمة التي تدعي أنها تمثل القرد ضد المصور الصورة .

أحداث المحاكمة الفريدة  بينت النزاع حول لمن أحقية صورة “سيلفي قرد”، حيث تجادل المنظمة “بيتا” أن القرد  أخذ صورة لنفسه عن طريق الضغط على زر الكاميرا كان يعرف ما كان يفعله، لذلك فإن الصورة تعتبر  ملكه، ولكن سلاتر يقول  إنه أمضى ثلاثة أيام في الغابة لاكتساب ثقة القرود مما أدى إلى التقاط القرد صورة السيلفي في نهاية المطاف، وإنهلن يتم ألتقاط الصورة دون تدخله .

المصور الذي كان يسعى لكسب عيشه كمصور للحياة البرية وإبراز محنة الماك المهددة بالانقراض ، هذه الصورة قد تكون سبب في إفلاسه ، لأن المنظمة تسعى إلى أن تصدر ر المحكمة أمرًا يخوّل المنظمة تلقي العائدات التي حصلت عليها الصورة نيابة عن القرد ، واستخدامها للحفاظ على هذا النوع من القرود.

وتأتي روعة الصورة في تصوير قرد من نوع الماك الأسود النادر ، تحت درجة حرارة 45 درجة مئوية في إندونيسيا، وهو يبتسم .

محامي سلاتر أكد أنه تعامل مع الأمر على أنه مزحة لأن القرد ليس عاقلا لستطيع التقاط الصورة بنفسه، لكن الصراع استمر ولم يستطع إثبات أحقيته في الصورة أو كسب بعض الأموال منها لدفع مصروفات دراسة ابنته .

صورة القرد من نوع الماك الأسود
صورة القرد من نوع الماك الأسود