آلان روشل أحد لاعبي الفريق البرازيلي الذي نجا من حادث تحطم الطائرة يستعد اليوم لمواجهة برشلونة اليوم بمباراة ودية
أحد الناجين من كارثة «شابيكوينسي» يعود للعب أمام برشلونة

فريق شابيكوينسي البرازيلي الذي تعرض لمأساة كروية هزت العالم الكروي بأسره ، حيث تحطمت الطائرة التي كانت تقل أعضاء الفريق صباح 29 نوفمبر 2016، حيث كانت متجهة إلى مدينة “ميديين” الكولومبية؛ لخوض مباراة الذهاب في نهائي بطولة “كوبا سود أمريكانا” أمام “أتلتيكو ناسيونال” الكولومبي.

وقد أعلن فريق شابيكوينسي أن آلان روشل وهو واحد من الثلاثة لاعبين  الذين نجو من حادث تحطم الطائرة ، الطائرة التي كانت تقل 77 شخص  ، قتل في الحداث 71 شخص ونجا 6 فقط ، سيشارك في مباراة اليوم ضد برشلونة .

حيث قال المدير الفني للفريق أن عودة آلان للعب ستكون  خطوة مهمة في برنامج تعافيه وستساعد في إحياء مسيرة النادي”، وتابع: “نظرا لأهمية هذه المباراة وحجم الأضواء المسلطة عليها.. ستكون أفضل توقيت لعودة اللاعب”.

وأوضح النادي ، في بيان رسمي، أن عودة راشيل /27 عاما/ كانت قرارا اتخذ بالتشاور بين الطاقم الطبي للنادي ومجلس الإدارة واللاعب.

والناجون الثلاثة من اللاعبين هم الظهير الأيسر روشل والمدافع نيتو الذي لايزال لاعب في النادي ويعتزم العودة لللعب الاحترافي في 2018، وحارس المرمى جاكسون فولمان الذي بتر جزء من ساقه نتيجة الإصابة التي تعرض لها