بالفيديو : السلطات السعودية تشن حملة اعتقالات تشمل أكثر من 20 داعية ومفكريين سعوديين
صورة أرشيفية

 

الأنباء القادمة من السعودية تؤكد اعتقال أكثر من 20 شخص بينهم دعاة ومفكرون و إعلاميين ، أبرزهم الداعية سلمنا العودة وعوض القرني و على العمري ، في حين لم يصدر أي تفسير أو بيان  رسمي من الحكومة السعودية لأسباب اعتقالهم ، الامر الذي يبدو أنها حملة من الاعتقالات التي ترتبط بمواقف سياسية للمعتقلين  لا تتفق مع موقف المملكة الرسمي .

قائمة بأسماء الإعلاميين و الدعاة الذين تم القبض عليهم :

 

وذكرت مصادر حقوقية بالسعودية عن قائمة بأسماء المعتقلين وهم : الشاعر زياد بن بخيت و الإعلامي فهد السنيدي، والشيخ يوسف الأحمد، والدكتور محمد الخضيري ،والشيخ محمد الهبدان، وعبد بن عابد الحارثي مستشار أمير منطقة مكة، والدكتور إبراهيم الحارثي خطيب مسجد في جدة، والداعية غورم البيشي، والداعية إبراهيم الفارس .

 

في وقت سابق كان مغردون سعوديون قد أكدوا نبأ اعتقال عشرين شخصية معظمهم من الدعاة وأبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، وقد لاقى نبأ الاعتقال جدل وتعاطف واسع من قبل المواطنون السعوديون فقد دشنوا هاشتاق اعقال الشيخ سلمنا العودة ليصبح أكثر الهاشتاقات السعودية انتشارا ،في ساعات ، ليحل بعدها هاشتاق جديد بعنوان أخر  يسلط الضور على مدى تدخل السلطات السعودية بالهاشتاقات في السعودية .

العديد من المغردون على توتير قالو أن اعتقال الشيخ العودة جاء بعد  تغريدة دعا الله فيها أن “يؤلف القلوب”، بعد انتشار خبر الاتصال الهاتفي بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ليلة الجمعة الماضية.

تغريدة

وبإلقاء نظرة على حسابات كل الدعاة و المعتقلين على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة توتير ، نرى خلو حساباتهم من الحديث عن السياسة و الأزمات
الحالية التي تخوضها المملكة .

وقد زادت حدة الانتقادات التي طالت عدة الدعاة السعوديين بعد اندلاع الأزمة الخليجية ، حيث تم توجيه التهم لهم  بالانتماء أو اعتناق فكر جماعة الإخوان المسلمين المصنفة على بند الإرهاب في المملكةو الميل لدولة قطر ، ويذكر أن عدد من الدعاة الذين تم احتجازهم سبق و ان تم إيقافهم لفترات مختلفة بسبب مواقفهم السياسية .